عرض مشاركة واحدة
قديم 07-14-2012, 12:48 AM   #1
روز
المشرفه العامه للمنتدى
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 5,601
معدل تقييم المستوى: 10
روز is on a distinguished road
افتراضي الأرتقاء والسمو الذاتى

السمو هو الترفع عن الرذائل والارتقاء بالذات لاعلى المراتب






إن السمو الحقيقي والرفعة؛ إنما هو في ظل الشريعة الإسلامية، وإنما
هي في سمو الأرواح عن الماديات، وارتباطها بالملأ الأعلى شوقاً ورجاء
وخوفاً ومحبة، وفي التعالي عن الدون؛ ببذل الروح والمال في سبيل طلب
الراحة الحقيقية والعيش الهنيء، ولقد ضرب السلف الصالح أروع الأمثلة
في سمو الذات عن جميع الملذات

نفوس سمت شوقاً إلى الله

إذا أتى جعفر الطيار بجناحين، ودُعي أبو بكر من الأبواب الثمانية، وكلَّم عبد الله الانصاري ربه بلا

تُرجمان، فبماذا تأتي أنت؟!

ما هي بضاعتك؟!

ماذا أعددت لذلك اليوم؟!


فيا ليت شعري ما نقول وما الذي نُجيب به إذ ذاك والأمر أعظمُ

إنها نفوس تاقت إلى الله، وسمت إلى الحي القيوم!!


عمر بن عبد العزيز والنفس التواقة

وعمر بن عبد العزيز سمت روحه يوم تولَّى الخلافة، جلس على المنبر الدمشقي ليحكم ثنتين وعشرين دولة إسلامية، ففاضت دموعه وبكى، وأُجهِش الناس بالبكاء، قال المحدث الراوية الثقة رجاء بن حيوة : " والله لقد كنت أنظر إلى جدران المسجد هل تبكي معنا". ثم قال عمر : " اللهم إن لي نفساً تواقة -معناها: صاحبة سمو- توليت يا رب الإمرة فطمعت في الخلافة فنلتها، فهأنا أطمع في الجنة، اللهم بلغني الجنة " هذا هو السمو.
روز غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس